الجمعة, آب (اغسطس) 3, 2018

 

شارك السيد آشور سركون رئيس الجمعية الآشورية الخيرية-العراق في 3 آب 2018 بالعاصمة واشنطن في جلسة نقاشية بعنوان "التعايش مع الابادة الجماعية بعد 4 سنوات من هجوم تنظيم داعش" والذي عقد من قبل معهد هدسون وبرعاية من معهد الحرية الدينية حول الوضع الحالي للجماعات العرقية والدينية والتي هاجمها تنظيم داعش في هجمات الموصل وسهل نينوى في صيف 2014، وبمشاركة كل من الدكتور فريد ياسين، سفير العراق لدى الولايات المتحدة الأمريكية والسيدة بيان سامي عبد الرحمن، ممثلة حكومة إقليم كردستان في الولايات المتحدة.

 

كما وشارك في الجلسة النقاشية السيد كينت هيل، المدير التنفيذي لمعهد الحرية الدينية، والسيدة باري إبراهيم من مؤسسة Free Yezidi، والسيدة شيري كراهام طالباني رئيسة مؤسسة SEED، السيد دوجلاس بادجيت مستشار مكتب الحرية الدينية الدولية، السيد لؤي ميخائيل لمشروع هافن العراق، وبإدارة السيدة نينا شيا مديرة مركز هدسون للحرية الدينية.

 

حيث تحدث السيد آشور سركون اسخريا ضمن مشاركته في الجلسة النقاشية حول الإبادات الجماعية الكثيرة التي تعرض لها الآشوريون في الفترات السابقة وصولاً للإبادة الجماعية الاخيرة في 6 آب 2014 والتي طالت ابناء شعبنا في سهل نينوى.